أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / الخطة الوطنية للشعب الفلسطيني للخروج من حالة الانقسام
ربما يكون موضوعي جريئا ربما اكون كمن يفتح النار على نفسه ولكن أود ان اقول أن الامانة السياسية واللحظة التاريخية العصيبة التي نمر بها تستوجب من كل ابناء الشعب الفلسطيني ابداء الراي والمشورة بشكل بناء , في البداية لا أرغب أن أصف الوضع الذي النا اليه ويجب ان يفهم القارئ جيدا انني اقصد هنا غزة والضفة الغربية حدا بحد وسواء بسواء بالنسبة لي بخبرتي السياسية المتواضعة ان الهدف مما يحدث الان هو ضم الضفة الغربية الى اسرائيل وفصل قطاع غزة ليمثل دولة فلسطين ربما يختلف الكثير معي في تحليلي ولكن ليس هو لب الموضوع لب الموضوع هو الانهيار الذي وصلنا الية ولا اريد الخوض كثيرا في هذا الانهيار فالكل يعرف الى اين وصلنا وكي لا اتهم بانني انتقد انتقاد اجوف فإنني حاولت مجتهدا بشكل شخصي قراءة الوضع العربي وفهم اخطاء الثورات العربية ووضع خطه فلسطينية ربما يكون فيها المفيد وربما يكون فيها ما يحتاج تعديل ولكن في النهاية سأعرض ما اقترحه ربما يلتقف هذه الخطة من يستطيع ان يسير بها الى اصلاح الوضع الفلسطيني بما يكون مناسبا ويحتاج الى اصلاح وقد اسميت هذه الخطة الخطة الوطنية للشعب الفلسطيني .... وبنودها سأقوم بعرضها ومستعد للرد او توضيح أي نقطه تحتاج الى توضيح

الخطة الوطنية للشعب الفلسطيني للخروج من حالة الانقسام

ربما يكون موضوعي جريئا ربما اكون كمن يفتح النار على نفسه ولكن أود ان اقول أن الامانة السياسية واللحظة التاريخية العصيبة التي نمر بها تستوجب من كل ابناء الشعب الفلسطيني ابداء الراي والمشورة بشكل بناء , في البداية لا أرغب أن أصف الوضع الذي النا اليه ويجب ان يفهم القارئ جيدا انني اقصد هنا غزة والضفة الغربية حدا بحد وسواء بسواء بالنسبة لي بخبرتي السياسية المتواضعة ان الهدف مما يحدث الان هو ضم الضفة الغربية الى اسرائيل وفصل قطاع غزة ليمثل دولة فلسطين ربما يختلف الكثير معي في تحليلي ولكن ليس هو لب الموضوع لب الموضوع هو الانهيار الذي وصلنا الية ولا اريد الخوض كثيرا في هذا الانهيار فالكل يعرف الى اين وصلنا وكي لا اتهم بانني انتقد انتقاد اجوف فإنني حاولت مجتهدا بشكل شخصي قراءة الوضع العربي وفهم اخطاء الثورات العربية ووضع خطه فلسطينية ربما يكون فيها المفيد وربما يكون فيها ما يحتاج تعديل ولكن في النهاية سأعرض ما اقترحه ربما يلتقف هذه الخطة من يستطيع ان يسير بها الى اصلاح الوضع الفلسطيني بما يكون مناسبا ويحتاج الى اصلاح وقد اسميت هذه الخطة الخطة الوطنية للشعب الفلسطيني .... وبنودها سأقوم بعرضها ومستعد للرد او توضيح أي نقطه تحتاج الى توضيح . الخطة الوطنية للشعب الفلسطيني للخروج من حالة الانقسام نظرا لما الت اليه اوضاع الشعب الفلسطيني منذ عام 2007 وحتى الان من تدهور خطير على كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصادية للشعب الفلسطيني ,وفشل كل الجهود التي بذلت وتبدل لراب الصدع بين طرفي الانقسام في الضفة الغربية وغزة , كان لابد أن يكون هناك طرف ثالث قادر على استلام المبادرة وإعادة البوصلة الفلسطينية الى طريقها الصحيح , وعليه يجب أن يكون للشعب الفلسطيني صاحب الحق المطلق وهو مصدر السلطات , وعلية يجب ان يكون هناك خطة وطنية للشعب الفلسطيني للخروج من حالة الانقسام التي فرضها علية طرفي الانقسام ويدفعها ثمنها الشعب الفلسطيني منذ اعوام عديده وعلية ندعوا للتالي :-
1- تشكيل هيئة شعبية تشمل كل فئات وطبقات الشعب الفلسطيني من احزاب وفصائل ومجتمع مدني ووجهاء ومستقلين وكل من يرغب في الانضمام والمساهمة الفاعلة في هذه الهيئة .
2- الدعوة للخروج في مسيرات شعبية في كل اماكن تواجد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات , وتحتشد هذه الجماهير في الميادين العامة وممثليات منظمة التحرير وكل ما يمكن ان يكون رمزا للشعب الفلسطيني حتى تتم الاستجابة لمطالبة , وتتحقق رغباته .
3- الدعوة لاستقالة كل اعضاء المجلس التشريعي , والرئيس الفلسطيني , فورا ودون أي شروط .
4- يتولى قيادة السلطة الفلسطينية السيد / روحي فتوح . الرئيس السابق المؤقت والذي تولى هذا المنصب قبل ذلك بعد وفاة السيد الرئيس الشهيد/ ابو عمار ... رحمه الله .
5- تكون مدة تولي الرئيس المؤقت ثلاث أشهر .
6- تكون مهمه الرئيس المؤقت هي :-
1- يصدر مرسوما رئاسيا بتشكيل لجنة قانونية من متخصصين قانونيين لوضع مسودة قانون محكمة دستورية واصدار مرسوم رئاسي بهذا القانون ليكون مرجعا لأي نظام سياسي قادم يمنع أي حالة من حالات الانقسام والاختلاف .
2- يصدر مرسوما رئاسيا بتشكيل لجنة قانونية لمراجعة القانون الفلسطيني وتحديثه بما يمنع تغول السلطات بعضها على بعض ويضع حلولا لكل المشكلات القانونية التي واجهت النظام الفلسطيني , وتكون المحكمة الدستورية هي الجهة القانونية للبث في أي خلاف قانوني بين السطات .
3- تشكيل حكومة كفاءات وطنية تشمل شطري الوطن .

4- تنفيذ اتفاق القاهرة للمصالحة الوطنية فورا ودمج شطري الوطن في هيكل مؤسسي واحد , حسب الاتفاقات الموقعة .والبدء في تشكيل وعمل اللجان الخاصة بالمصالحة .
5- الدعوة لانتخابات رئاسية وتشريعية والمجلس الوطني.
7- التأكيد على حرمة الدم الفلسطيني وقدسيته , ووحدة الشعب والقضية .
8- تقتضي الخطة الوطنية بإصدار العفو العام عن كل الجرائم السياسية السابقة واغلاق ملف الانقسام الى الابد مع ترك لجنة المصالحة المجتمعية تقوم بالمهام الموكلة لها حسب اتفاق القاهرة .
9- كل من يرفض خطة الاجماع الشعبي الفلسطيني يكون خارجا عن الصف الوطني ويتم تحييده وتشكيل محكمه خاصة شعبيه تستند الى قوانين تتبع المجلس الوطني القادم ويتم محاكمة كل حسب جرمه .
10 – تقوم الهيئة الشعبية بمتابعة تنفيذ بنود هذه الخطة وتعديل ما يلزم , والاعلان عن نقطة البداية , والية التنفيذ , وتشكيل لجان متابعة ودعم وحوار مع المجتمع المحلي والدولي وتوضيح وجهات النظر والاعلان عن انتهاء الفعاليات ومتابعة تنفيذ المطالب وصلاحية الدعوة لمسيرات متجدده ان تم الاخلال ببنود هذه الخطة .
إن هذه الخطة ليست موجهه ضد فصيل على فصيل آخر ولا تتبع أي جهة سياسية فهي راعت مصالح حركة فتح في انها ليست المستهدفة من هذا العمل وتم ترشيح الرئيس المؤقت السابق ليحل محل الرئيس الحالي كما راعت الخطة مصالح حركة حماس فكانت الخطة هي بوابة لإعادة دمج حركة حماس في الكيان السياسي بكل مكنوناته حسب اتفاق المصالحة السابق , ان ركيزة هذه الخطة تعتمد على استبعاد ركائز الانقسام الذين تسببوا وعاصروا وعايشوا وتكيفوا مع الانقسام واصبح سمه من سمات مشروعهم السياسي , هذه الخطة تقوم على ان من سيشرف على تنفيذ اتفاق المصالحة هو الشعب الفلسطيني بمكنوناته الشعبية ويترافع عن بعض الامور التي يمكن ان تكون افضل فيما لو تم تنفيذها , ولكن لتكون هذه الخطة مقبولة فهي وازنت بين حاجات الشعب الفلسطيني ومصالح التنظيمين الكبيرين بحيث يتم اكتساب الدعم والتأييد من قبل الغالبية من عناصرهم فلا يكون هناك مبرر للوقوف في وجه هذه الخطة او الاعتراض عليها فهي كما اشرنا لا تستهدف فتح أو حماس انما تعيد بناء المجتمع السياسي الفلسطيني انطلاقا من نقطة جديدة لكي لا يبقى لاحد سبب للاعتراض او الوقوف ضد هذه الخطة وخصوصا انها لا تشمل محاكمه او استبعاد لاي طرف سياسي بل ولا تضع قيودا على أي كان في العودة للحياة السياسية هي عملية اصلاح سياسي واعادة توحيد مؤسسات الوطن والشعب ومن يجد في نفسه الكفاءة والقدرة أي كان يستطيع الانخراط في العملية السياسية الفلسطينية حسب القواعد الفلسطينية المتبعة والمتفق عليها .
والله من وراء القصد

عن editor

شاهد أيضاً

السعودية تثير جدلا كبيرا باستقبال “تلميذ سليماني” (شاهد)

قاسم الأعرجي وصل السعودية بدعوة رسمية- تويتر أثار استقبال المملكة العربية السعودية، الاثنين، لمسؤول عراقي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *