الرئيسية / الاخبار / غبارٌ يشل المرور ويقفل المحال ويحجب الرؤية لـ 250م بالأفلاج

غبارٌ يشل المرور ويقفل المحال ويحجب الرؤية لـ 250م بالأفلاج

علي العرجاني- سبق- الأفلاج: تشهد حالياً محافظة الأفلاج والقرى والمراكز التابعة لها، موجة قوية من الغبار والأتربة تسببت في شل الحركة المرورية بالكامل، وحجبت الرؤية الأفقية إلى قرابة 250 متراً، كما أغلقت مجموعة كبيرة من المحال التجارية أبوابها، خوفاً من تأثير الأتربة، فيما تشهد الطرق السريعة كثافة عالية من الفرق الأمنية تحسباً لأي طارئ.

ويتخلل موجة الغبار والأتربة التي اجتاحت المحافظة زوابع رعدية، ويتوقع على إثرها -بمشيئة الله- هطول أمطار غزيرة، وذلك بحسب ما ذكرته الأرصاد الجوية في تقريرها لهذا المساء.

عن admin

شاهد أيضاً

جنرال إسرائيلي يشرح تفاصيل الهدنة "المطلوبة" مع حماس بغزة

قال جنرال إسرائيلي إن "الوضع القائم في قطاع غزة اليوم قد يتطلب من إسرائيل التوصل لترتيبات سياسية ما مع القطاع في ظل استمرار المسيرات الحاصلة على حدوده، شرط أن يبقى كيانا مردوعاً مكبوح الجماح". وأوضح كوبي ميخائيل الباحث الإسرائيلي في معهد أبحاث الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب في دراسة بحثية عاجلة، ترجمتها "" أن "ما قد يسرع بإيجاد هذه الترتيبات السياسية مع غزة أن حماس تجد نفسها في ضائقة جدية لأربعة أسباب: فشل المصالحة مع فتح، الوضع الإنساني الصعب في القطاع، وما يسفر عن من إحباط متواصل بين الفلسطينيين، ومواصلة فقدانها لمقدراتها العسكرية الإستراتيجية كالأنفاق، وعدم وجود رغبة لديها بالذهاب لمواجهة عسكرية مفتوحة مع إسرائيل". وأكد ميخائيل، الرئيس السابق لشعبة الأبحاث الفلسطينية بوزارة الشؤون الإستراتيجية، أن كل هذه الأسباب "تجعل هذه المسيرات تخدم عدة أهداف إستراتيجية لحماس، وعلى رأسها توجيه الإحباط في نفوس الفلسطينيين باتجاه إسرائيل، بجانب لفت أنظار المجتمع الدولي نحو غزة، والعمل على نزع شرعية إسرائيل عبر زيادة أعداد الضحايا الفلسطينيين، مما يعني أن استمرار المسيرات الشعبية الفلسطينية على طول الحدود مع قطاع غزة تذكر الإسرائيليين أن هذا القطاع ما زال يشكل تحديا استراتيجيا لإسرائيل"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *