الرئيسية / الاخبار / "تسجيل صوتي" يوقع مبتزاً في قبضة هيئة الدمام

"تسجيل صوتي" يوقع مبتزاً في قبضة هيئة الدمام

سبق– الدمام: نجح رجال هيئة الأمر بالمعروف في الدمام في الإيقاع بمبتز عشريني، كان قد هدد إحدى الفتيات بنشر صورها الخاصة إذا لم تستجب لرغباته, فأبلغت الفتاة رجال الهيئة، وعرضت عليهم تسجيلاً صوتياً يحوي تهديدات الشاب، وبالفعل طلبت الفتاة من الشاب أن يلاقيها بأحد الأسواق حسب اتفاقها مع رجال الهيئة، الذين كانوا في الموعد، وتم ضبطه، حيث عثر بجواله على صور إباحية، فتمت إحالته لجهات الاختصاص.

وأشارت المعلومات التي حصلت عليها "سبق" إلى أن الفتاة قامت بتسجيل اتصالات الشاب وهو يقوم بتهديدها بنشر صورها، ومن ثم قامت بإبلاغ مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأحضرت لهم جميع التسجيلات التي تثبت قيام الشاب بتهديدها.

وبينت المعلومات أن أعضاء الهيئة قاموا بالتنسيق مع الفتاة بمواعدة الشاب بأحد المجمعات التجارية، وعند حضوره تم ضبطه، وقد اعترف بقيامه بتهديد الفتاة، كما عثر بهاتفه الجوال على صور جنسية، وجرت إحالته إلى جهات الاختصاص.

وأشارت المعلومات إلى أن أعضاء الهيئة عاملوا الفتاة بما يكفل استصلاح حالها والستر على أسرتها.
 

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا أجرى الرئيس اليمني تعديلا في منصب وزير الخارجية؟

أثار التعديل الوزاري الذي أجراه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، على حقيبة "الخارجية" الخميس الماضي، بإقالته عبد الملك المخلافي، من هذا المنصب، وتعيين خالد اليماني، مندوب البلاد لدى الأمم المتحدة خلفا له؛ تساؤلات عدة حول خلفيات القرار، في الوقت الذي تسيطر فيه تكهنات كثيرة على قرار الإطاحة بالأول. ويرى متابعون للشأن اليمني أن إبعاد المخلافي من الخارجية، جاء لتجاوز حالة الجمود وضعف الأداء الدبلوماسي الذي ساد الوزارة خلال الثلاث السنوات الماضية، رغم الانسجام الكبير بين الرجل والرئيس هادي. ولم يستبعد آخرون أن يكون قد جاء استجابة لضغوط مورست على الرئيس هادي، على خلفية التصريحات التي أدلى بها الرجل في نيسان/ إبريل الماضي، عن علاقة التحالف بحكومته، ودور الإمارات في عرقلة مهامها، ومنع عودة الرئيس إلى عدن. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *