الرئيسية / الاخبار / خريجات "صعوبات التعلُّم" يشكين استبعادهن من مفاضلة الوظائف النسوية

خريجات "صعوبات التعلُّم" يشكين استبعادهن من مفاضلة الوظائف النسوية

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرّمة: رفع عددٌ من خريجات الدبلوم العالي للتربية الخاصّة تخصّص "مسار صعوبات التعلُّم"، برقيات تظلُّمٍ إلى وزير الخدمة المدنية، شكين فيها استبعادهن من مفاضلة الوظائف التعليمية النسوية الأخيرة، بلا سبب.. وقلن في شكواهن: "نحن خريجات الدبلوم العالي للتربية الخاصة (مسار صعوبة تعلُّم) فُوجئنا باستبعادنا من المفاضلة الأخيرة ولأسبابٍ لا نعلمها، على الرغم من أننا نحمل درجة بكالوريوس التربية في تخصّصات عدة منها (اللغة العربية، والرياضيات، والإنجليزي، والكيمياء، والأحياء، والجغرافيا)، ومضى على تخرٌّج بعضنا أكثر من 11 سنة، ولدينا خبرة في مدارس أهلية، ومع ذلك فُوجئنا بالاستبعاد، وتعيين مَن تحمل الدرجة الجامعية فقط، رغم حملنا الدرجة الجامعية التربوية وكذلك دبلوماً عالياً لمدة سنة ونصف في (مسار صعوبة التعلُّم)، خاصة أن هناك حاجة لتخصّصاتنا". وطالبت الخريجات بالتعيين.

وعلمت "سبق" أن مكتب وزير الخدمة المدنية استقبل الشكوي برقم 282485975، ولا تزال الخريجات ينتظرن توجيهاً بخصوصهن.

عن

شاهد أيضاً

في ثقافة الرجل الأبيض

يسأل برينتون تارانت، منفذ مجزرة نيوزيلندا نفسه في بيان جريمته: «هل أنت من مؤيدي دونالد ترامب»؟ ويجيب: «بالتأكيد فهو رمز لتجديد الهوية البيضاء وهدفنا مشترك»، ويضيف: «عندما كنت صغيراً كنت شيوعياً، ثم فوضويًا وأخيراً ليبيرالياً، قبل أن أصبح فاشياً». ويتابع: «قرأت كتابات ديلان روف والكثير من الكتب الأخرى، لكنني استلهمت حقاً من نايت جوستيسار بريفيك». ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *