الرئيسية / الاخبار / "الشؤون الاجتماعية" تنقل طالبات "دار التربية" بجدة إلى مبنى مستأجَر

"الشؤون الاجتماعية" تنقل طالبات "دار التربية" بجدة إلى مبنى مستأجَر

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: ‏نقلت وزارة الشؤون الاجتماعي 100 طالبة في دار التربية الاجتماعية بجدة من مبنى متهالك، ظل مستخدَمًا أكثر من 30 عاماً، إلى مبنى مستأجَر آخر، وذلك في أعقاب ما نشرته "سبق" من شكوى للطالبات مدعَّمة بالصور، تكشف مشاركة الفئران والثعابين لهن في الدار.

وأعلن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية الاجتماعية والأُسر، الدكتور عبدالله اليوسف، أنه تم استئجار مقر بديل للدار، وتم نقل النزيلات له مساء أمس. مشيراً إلى أن ذلك كان بحضور المدير العام للشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله آل طاوي ومديرة الإشراف النسائي بالمنطقة  إلهام الفالح .

وكانت أكثر من 100 طالبة من نزيلات الدار قد طالبن بسرعة إخلائهن من مبنى سكنهن المتهالك.

وأوضحت الطالبات لـ"سبق" أن المبنى المكوَّن من طابقَيْن لا يصلح للسكن، مشيرات إلى أنه خلال شهرين فقط حدثت أربعة حرائق داخله نتيجة ماسات كهربائية وانفجار سخانات المياه.

وقالت إحدى نزيلات الدار إن الكهرباء فُصلت عن الطابق الثاني من المبنى قبل نحو خمسة أشهر، واستمر العُطْل شهرين من غير إصلاح. مضيفة بأن "الشؤون الاجتماعية" وعدت بتغيير المبنى بمبنى آخر مستأجَر، تم تحديده، لكنها اعترضت على قيمة استئجاره البالغة خمسة ملايين ريال.

عن admin

شاهد أيضاً

صلوا صلاة مودع.. والنظر "موضع الكرش"!

في واحدة من قفزاته المبهجة، تحول المشير الركن عبد الفتاح السيسي إلى طبيب تغذية ومدير مركز للنحافة والتخسيس، فطالب المصريين بأن يتابعوا أوزانهم والنظر إلى بطونهم! ولأن الأدوار عنده تتكامل، من كونه طبيباً إلى مفكر، فقد يدرج ضمن تجديد الخطاب الديني، الطلب من أئمة المساجد تجديد خطابهم، وبدلاً من حث المصلين بالنظر في موضع السجود، فسيكون الطلب هو أن يصلوا صلاة مودع والنظر "موضع الكرش"، ليرد في الخطاب الديني بعد التجديد أن الله يبغض المسلم السمين! عودك مرسوم على السنجة لم تكن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها عبد الفتاح السيسي عن أحجام المصريين، فقد سبق له أن أعلن في محفل له أنه يريد للشباب عوداً مرسوما، ليذكرنا بالأغنية الشعبية في وصف المحبوبة: "وسطك ولا وسط كمنجة....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *