الرئيسية / الاخبار / غلق "بنشر" يخلط الزيت المحروق بالجديد ويبيعه بالخرمة
محمد الزامل- سبق- الخرمة: أغلقت بلدية محافظة الخرمة محلاً لتغيير زيوت السيارات شهراً، وغرمته ثلاثة آلاف ريال، بعد ضبط عامل المحل وهو يخلط الزيت المحروق مع الجديد في علب ويبيعها للزبائن على أنها جديدة. وقال المراقب الصحي في بلدية الخرمة، عبدالعزيز السبيعي لـ" سبق ": "أثناء الجولات المفاجئة على البناشر ومحلات تغيير الزيوت للسيارات، اكتشفنا عاملاً هندياً يضع الزيت المحروق في علبة زيت فارغة إلى النصف، ثم يأتي بعلبة زيت جديدة، ويكمل النصف الآخر منها"، مضيفاً أنه تم ضبط كميات من علب الزيت، والتي وضع في نصفها الزيت المحروق بانتظار ملئها بالزيت الجديد

غلق "بنشر" يخلط الزيت المحروق بالجديد ويبيعه بالخرمة

محمد الزامل- سبق- الخرمة: أغلقت بلدية محافظة الخرمة محلاً لتغيير زيوت السيارات شهراً، وغرمته ثلاثة آلاف ريال، بعد ضبط عامل المحل وهو يخلط الزيت المحروق مع الجديد في علب ويبيعها للزبائن على أنها جديدة.

وقال المراقب الصحي في بلدية الخرمة، عبدالعزيز السبيعي لـ"سبق": "أثناء الجولات المفاجئة على البناشر ومحلات تغيير الزيوت للسيارات، اكتشفنا عاملاً هندياً يضع الزيت المحروق في علبة زيت فارغة إلى النصف، ثم يأتي بعلبة زيت جديدة، ويكمل النصف الآخر منها"، مضيفاً أنه تم ضبط كميات من علب الزيت، والتي وضع في نصفها الزيت المحروق بانتظار ملئها بالزيت الجديد.

كما أكد السبيعي أن صحة البيئة ببلدية الخرمة اكتشفت كميات كبيرة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية في بعض المحلات التجارية، مشيراً إلى أن المواد لها شهران منذ انتهاء صلاحيتها وهي معروضة، لافتاً إلى أنه جرى مصادرتها والرفع بها إلى رئيس البلدية؛ لفرض الغرامة والجزاءات المستحقة على هذه المحلات.
 
 

عن

شاهد أيضاً

اكتشاف خلية دهنية توضح سبب زيادة الوزن عند ترك التدخين

عادة ما يشتكي من يقلعون عن التدخين من زيادة وزنهم، وقد تصل هذه الزيادة لدى البعض لدرجة السمنة الشديدة، حتى أنه انتشر مفهوم خاطئ أن سبب الزيادة هو فتح شهية المدخن حين يترك السجائر. لكن تبين للعلماء أن السبب هو نوع جديد من الخلايا الدهنية، أطلق عليه العلماء اسم "بيج beige"، بحسب الخبر الذي نشرته صحيفة "اندبندنت" البريطانية. وقالت الصحيفة إن الدراسة التي كشفت هذه الخلايا أجراها فريق من الباحثين في معهد العلوم الحياتية بجامعة ميتشيغان الأمريكية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *