الرئيسية / الاخبار / أمير تبوك: لا يمر يوم إلا وهناك مشروع تحت التنفيذ أو يفتتح

أمير تبوك: لا يمر يوم إلا وهناك مشروع تحت التنفيذ أو يفتتح

واس - تبوك: يدشن الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك، الأسبوع الجاري والأسبوع المقبل، مشروعات تنموية جديدة تم الانتهاء من تنفيذها في محافظات حقل وضباء والوجه وأملج ومركز البدع، ويضع حجر الأساس لمشروعات أخرى تمت ترسيتها مؤخراً.

وسيدشن أمير تبوك ويضع خلال زيارته لمحافظة حقل ومركز البدع، حجر الأساس لمشروعات تنموية جديدة في المحافظة، ويتفقد سير العمل في المشروعات الجاري تنفيذها بقيمة ثمانمائة وثمانية وعشرين مليوناً ومائتين واثنين وثلاثين ألف ريال، تشمل مشروعات تعليمية وبلدية ونقل ومياه وصرف صحي والمعهد الصناعي الثانوي.

وفي محافظة ضباء بقيمة ألفين وأربعمائة وسبعة وثلاثين مليوناً وستمائة وأربعة وثمانين ألفاً وخمسمائة وأربعة وثمانين ريالاً، تشمل مشروعات تعليمية وبلدية وكهربائية ونقل ومياه وصرف صحي والمعهد الصناعي الثانوي.

أما في محافظة الوجه فسيدشن ويضع حجر الأساس لمشروعات تنموية جديدة ويتفقد سير العمل في المشروعات القائمة بقيمة ألفين وسبعة وخمسين مليوناً واربعمائة وثلاثة وثمانين ألفاً وتسعمائة وستة وثمانين ريالاً تشمل مشروعات كهربائية وتعليمية وبلدية ومياه وصرف صحي ومشروعات خيرية فيما تبلغ قيمة المشروعات في محافظة أملج ثمانمائة وأربعة وثلاثين مليون ريال تشمل مشروعات طرق وتعليم وبلدية ومياه وصرف صحي بالإضافة للمعهد الصناعي الثانوي.

وسيتابع الأمير فهد سير العمل في المشروعات الجاري تنفيذها التي تجاوزت قيمتها الإجمالية أكثر من ستة آلاف ومائة وسبعة وخمسين مليوناً وأربعمائة ألف وستمائة وخمسة ريالات في قطاعات الكهرباء والتعليم والطرق والبلديات والمياه والصرف الصحي والتعليم الفني والمهني والسياحة،إضافة إلى جملة من المشروعات الخيرية المتمثلة في جمعية برنامج الامير فهد بن سلطان الاجتماعي.

 وأكد أمير منطقة تبوك أن المشروعات استكمال لما سبقها، وقال: نحن نعيش في مرحلة غير عادية والمنصف لا بد أن ينظر للأمور ويقيمها بالشكل الصحيح، فنحن ولله الحمد في هذه البلاد ننعم بنعم كبرى أهمها تطبيق الشريعة قبل كل شيء ثم الأمن والاستقرار.

وبين أن المشروعات التي ستدشن والجاري تنفيذها وما يوضع حجر الأساس لها في المنطقة سيستفيد منها المواطن في مختلف الخدمات، منوهاً بالتطور والنهضة التطويرية التي تشهدها المملكة بدعم واهتمام من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله.

وقال: عندما نريد أن نقيّم الأمور لا نقيّمها ونحن بعيدون عما يحدث على الواقع ولا بد من زيارة المحافظات والمراكز والاطلاع عليها وعندما يرى المواطن أو المختص سيكون تقييمه وحديثه أكثر دقة، كلنا ننشد الأفضل ونطمع للأفضل وفق تطلعات القيادة الرشيدة.

وأضاف: لا يمر يوم إلا وهناك مشروع تحت التنفيذ أو مشروع يوضع حجر أساسه أو مشروع يفتتح في مناطق ومحافظات المملكة وهذا أمر لا بد أن نشكر الله سبحانه وتعالى عليه، وأن ما وصلنا إليه هو ثبات هذه البلاد على أسسها وتقاليدها وعاداتها ولا بد من التمسك بها.
 

عن admin

شاهد أيضاً

عام على اغتيال الزواري.. استحضار عملية في غمرة الدفاع عن القدس

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *