الرئيسية / الاخبار / ‫أولياء أمور بـ"عنيزة":تضارب أنباء تعليق الدراسة أوقعنا في حيرة‬
بدر الروقي- سبق- عنيزة: وقع عدد من أهالي سكان "عنيزة" في حيرة بعد ازدواجية القرار حول تعليق الدراسة، حيث أذيع خبر تعليق الدراسة في منطقة القصيم رسمياً، عبر القنوات الرسمية، إثر الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، في الوقت الذي رفضت فيه "تعليم عنيزة" تعليقها، وطالبت بضرورة الحضور كالمعتاد، بينما شهدت بعض مدارس "عنيزة" بشقيها غياباً للطلاب والطالبات، صباح اليوم، بعد تضارب الأنباء، وبعض المدارس أخرجت المعلمات والطلبة مبكراً صباح اليوم، بسبب الغياب. "سبق" تلقت أمس وصباح اليوم العديد من الاتصالات من أولياء أمور وموظفين، عبروا عن غضبهم من جراء هذا التخبط في إصدار البيانات، بشأن تعليق الدراسة الذي أصبح محل جدال، فمنهم من بقي على رأيه تماشياً مع الإعلان الرسمي لتعليق الدراسة بالقصيم، ومنهم من تراجع بعد نفي "تعليم عنيزة" تعليقها عبر حسابها في "تويتر". وطالب الأهالي "تعليم عنيزة" بتوضيح موقفها، خاصة أن "تعليم القصيم" أعلنتها صريحة بتعليق الدراسة، بينما نفى مدير "تعليم عنيزة" يوسف الرميح بعد أن استفسر منه الكثير حول مصير أبنائهم وزوجاتهم.

‫أولياء أمور بـ"عنيزة":تضارب أنباء تعليق الدراسة أوقعنا في حيرة‬

بدر الروقي- سبق- عنيزة: وقع عدد من أهالي سكان "عنيزة" في حيرة بعد ازدواجية القرار حول تعليق الدراسة، حيث أذيع خبر تعليق الدراسة في منطقة القصيم رسمياً، عبر القنوات الرسمية، إثر الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة، في الوقت الذي رفضت فيه "تعليم عنيزة" تعليقها، وطالبت بضرورة الحضور كالمعتاد، بينما شهدت بعض مدارس "عنيزة" بشقيها غياباً للطلاب والطالبات، صباح اليوم، بعد تضارب الأنباء، وبعض المدارس أخرجت المعلمات والطلبة مبكراً صباح اليوم، بسبب الغياب.
"سبق" تلقت أمس وصباح اليوم العديد من الاتصالات من أولياء أمور وموظفين، عبروا عن غضبهم من جراء هذا التخبط في إصدار البيانات، بشأن تعليق الدراسة الذي أصبح محل جدال، فمنهم من بقي على رأيه تماشياً مع الإعلان الرسمي لتعليق الدراسة بالقصيم، ومنهم من تراجع بعد نفي "تعليم عنيزة" تعليقها عبر حسابها في "تويتر".
وطالب الأهالي "تعليم عنيزة" بتوضيح موقفها، خاصة أن "تعليم القصيم" أعلنتها صريحة بتعليق الدراسة، بينما نفى مدير "تعليم عنيزة" يوسف الرميح بعد أن استفسر منه الكثير حول مصير أبنائهم وزوجاتهم.

عن admin

شاهد أيضاً

موعد نفطي سعودي – روسي مهم

كثُر الكلام هذه الأيام حول توقعات بعودة سعر برميل النفط إلى مئة دولار بعدما بلغ الآن حوالى 80 دولارا، بسبب نمو الطلب على النفط لأسباب جيوسياسية، خصوصا تتعلق بعضوين أساسيين في منظمة أوبك إيران وفنزويلا. إلا أن تغريدات وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الأخيرة عن اتصاله بعدد من نظرائه للتنسيق وموعد لقائه مع نظيره الروسي ألكساندر نوفاك في سان بطرسبورغ الأسبوع المقبل، ينبغي أن تُمثل طمأنة للسوق النفطية بأن السعودية وروسيا ستمنعان أي نقص في الإمدادات في السوق النفطية. فصحيح أن مستوى 80 دولارا للبرميل يناسب الجميع، وأنه بالنسبة للمنتجين في أوبك وخارجها يمثل مستوى مقبول ولكن العودة إلى 100 دولار، لا تجد إجماعا عليها، على رغم أن بعض الدول المنتجة في أوبك تحبذ ذلك. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *