الرئيسية / الاخبار / "فلكية جدة": رصد نجوم "التاج الشمالي" في سماء المملكة
سبق- جدة: قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن المتابعين لمجموعات نجوم فصل الربيع في سماء المملكة، على موعد مع مجموعه نجوم التاج الشمالي التي يمكن رؤيتها بسهولة في قبة السماء، إذا تم مراقبتها من موقع مظلم بشكل كافي في الأفق الشرقي، بعد غروب الشمس وحلول الظلمة. وأضافت: تعرف نجوم التاج الشمالي أيضا بالإكليل الشمالي، وهي تتخذ مساراً متقوساً عبر السماء اعتبارا من مطلع مايو وحتى سبتمبر وتقع هذه المجموعة النجمية بين نجم السماك الرامح، ونجم النسر الواقع، وتتألف من سبعة نجوم أقربها إلى القطب الشمالي يبعد عنه حوالي 58 درجة عرض سماوية، وهي على شكل قوي في نجم واحد لامع من المرتبة الثالثة، يجاور النجم الأوسط في ذلك القوس وتعتبر هذه المجموعة النجمية الوحيدة بين باقي كوكبات السماء، التي ينطبق اسمها على شكلها انطباقاً تاماً إذ إنها تشبه الإكليل تماماً

"فلكية جدة": رصد نجوم "التاج الشمالي" في سماء المملكة

سبق- جدة: قالت الجمعية الفلكية بجدة، إن المتابعين لمجموعات نجوم فصل الربيع في سماء المملكة، على موعد مع مجموعه نجوم التاج الشمالي التي يمكن رؤيتها بسهولة في قبة السماء، إذا تم مراقبتها من موقع مظلم بشكل كافي في الأفق الشرقي، بعد غروب الشمس وحلول الظلمة.
وأضافت: تعرف نجوم التاج الشمالي أيضا بالإكليل الشمالي، وهي تتخذ مساراً متقوساً عبر السماء اعتبارا من مطلع مايو وحتى سبتمبر وتقع هذه المجموعة النجمية بين نجم السماك الرامح، ونجم النسر الواقع، وتتألف من سبعة نجوم أقربها إلى القطب الشمالي يبعد عنه حوالي 58 درجة عرض سماوية، وهي على شكل قوي في نجم واحد لامع من المرتبة الثالثة، يجاور النجم الأوسط في ذلك القوس وتعتبر هذه المجموعة النجمية الوحيدة بين باقي كوكبات السماء، التي ينطبق اسمها على شكلها انطباقاً تاماً إذ إنها تشبه الإكليل تماماً.
وبيّنت الجمعية أنه سوف يرصد السماك الرامح مرتفعاً في السماء بلونه الأصفر البرتقالي، في حين أن نجم النسر الواقع سيكون منخفضاً فوق الأفق الشمالي الشرقي براقاً بلونه الأبيض المزرق، والتاج الشمالي سيقع بين هذين النجمين، وبشكل نصف الدائرة تقريباً.
وأوضحت أن ألمع نجم في الإكليل الشمالي هو "الفكة" وهو يعرف أيضا "جيما" ولؤلؤة التاج، وهو نجم ابيض مزرق وسطوعه الفعلي يفوق لمعان الشمس 50 مرة، وهو يقع على مسافة حوالي 75 سنة ضوئية من الأرض.

عن admin

شاهد أيضاً

قوات النظام السوري أم المليشيات الشيعية؟

حاولت قافلة تضم ما بين 40 و50 سيارة، الثلاثاء، الوصول من ريف حلب إلى مدينة عفرين بشمال سوريا، ولكنها اضطرت للعودة جراء إطلاق الجيش التركي قذائف مدفعية تحذيرية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *