الرئيسية / الاخبار / "أمير القصيم" يوجّه بعقد لجنة طوارئ لمواجهة أخطار السيول
بدر الروقي- سبق- بريدة: وجّه أمير منطقة القصيم فيصل بن بندر، بعقد لجنة طوارئ فورية مشكلة من الجهات الحكومية المعنية، لتنفيذ تدابير الدفاع المدني في حالات الطوارئ، بحيث تكون في حالة انعقاد دائم في غرفة القيادة والسيطرة في مدني القصيم، حتى إشعار آخر، استعداداً لمواجهة أخطار السيول. وباشر الدفاع المدني 34 حالة احتجاز لمركبات داخل مناطق طينية، وإخلاء سكان ثمانية منازل داهمتها الأمطار بمركز الخرماء، كما أُنقِذ شخص احتُجز داخل شعب كويفر بالنبهانية

"أمير القصيم" يوجّه بعقد لجنة طوارئ لمواجهة أخطار السيول

بدر الروقي- سبق- بريدة: وجّه أمير منطقة القصيم فيصل بن بندر، بعقد لجنة طوارئ فورية مشكلة من الجهات الحكومية المعنية، لتنفيذ تدابير الدفاع المدني في حالات الطوارئ، بحيث تكون في حالة انعقاد دائم في غرفة القيادة والسيطرة في مدني القصيم، حتى إشعار آخر، استعداداً لمواجهة أخطار السيول.
وباشر الدفاع المدني 34 حالة احتجاز لمركبات داخل مناطق طينية، وإخلاء سكان ثمانية منازل داهمتها الأمطار بمركز الخرماء، كما أُنقِذ شخص احتُجز داخل شعب كويفر بالنبهانية.
وقال الناطق الإعلامي لمدني القصيم المقدم إبراهيم أبا الخيل، أن فرقهم تدخلت لتأمين أسرة كانت محتجزة أمام منزلهم، كما تم إيواء خمسة أشخاص في شقق مفروشة حاصرتهم السيول في محافظة الأسياح.
وأضاف "أبا الخيل": أنهم باشروا أربعة حوادث تماسات كهربائية في عدادات منزل، وفي بلكونة في عمارة سكنية, محذراً من الاقتراب لمجاري السيول والأدوية.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا أجرى الرئيس اليمني تعديلا في منصب وزير الخارجية؟

أثار التعديل الوزاري الذي أجراه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، على حقيبة "الخارجية" الخميس الماضي، بإقالته عبد الملك المخلافي، من هذا المنصب، وتعيين خالد اليماني، مندوب البلاد لدى الأمم المتحدة خلفا له؛ تساؤلات عدة حول خلفيات القرار، في الوقت الذي تسيطر فيه تكهنات كثيرة على قرار الإطاحة بالأول. ويرى متابعون للشأن اليمني أن إبعاد المخلافي من الخارجية، جاء لتجاوز حالة الجمود وضعف الأداء الدبلوماسي الذي ساد الوزارة خلال الثلاث السنوات الماضية، رغم الانسجام الكبير بين الرجل والرئيس هادي. ولم يستبعد آخرون أن يكون قد جاء استجابة لضغوط مورست على الرئيس هادي، على خلفية التصريحات التي أدلى بها الرجل في نيسان/ إبريل الماضي، عن علاقة التحالف بحكومته، ودور الإمارات في عرقلة مهامها، ومنع عودة الرئيس إلى عدن. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *