الرئيسية / الاخبار / محاكمة تقود فلبينيين يصنِّعون الخمور في أملج لإشهار إسلامهم

محاكمة تقود فلبينيين يصنِّعون الخمور في أملج لإشهار إسلامهم

عبدالله النجار– سبق– أملج: تحوَّلت لحظات محاكمة أربعة وافدين بتهمة تصنيع الخمور في أملج إلى لحظات فرح لا توصف بالنسبة لهم ولمن حولهم في المحكمة، بعد أن أعلن الأربعة ترك ديانتهم المسيحية واعتناق الإسلام.

وتعود تفاصيل قضية المسلمين الجدد إلى أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بأملج قبضت على أربعة أشخاص من الجنسية الفلبينية قبل شهرين، وبحوزتهم خمور معبأة في جوالين ومخبأة داخل مطبخ بمقر سكنهم، وبعد استكمال التحقيق معهم وإدانتهم بالجرم المشهود أُحيلوا إلى المحكمة لتطبيق حُكْم الشريعة بحقهم.

وقبيل النطق بالحكم في محكمة أملج قدَّم أحد الدعاة بمكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأملج نصحه للمتهمين حول ما ارتكبوه من جرم، وحدثهم عن الإسلام وسماحته؛ ما أثر في نفوسهم؛ ليطيلوا التساؤلات والنقاش مع الداعية عن ذلك، قبل أن يقتنع الأربعة بالدين الإسلامي، ويعلنوا ترك دينهم ودخول دين الوسطية والاعتدال.

وأكد المتهمون للشيخ عبدالله الحميضي القاضي المكلَّف بمحكمة أملج، الذي لقنهم الشهادتين وسط تكبيرات الحاضرين، عدم استرحامهم وتخفيف العقوبة عليهم بل تطبيق ما بحقهم في هذه القضية طبقاً للشريعة الإسلامية، مشددين على أن إسلامهم جاء عن قناعة تامة بالدين الإسلامي، وليس للاستعطاف أو تخفيف العقوبة، ومعبرين عن سعادتهم البالغة بذلك.

عن admin

شاهد أيضاً

عجز كبير كان ينتظر السعودية لولا هذه الإجراءات.. تعرف عليها؟

تتجه المملكة العربية السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، لتسجيل عجز في موازنة 2017 أقل من توقعاتها بنهاية العام الماضي، بفضل الارتفاع النسبي في أسعار النفط، وزيادة الإيرادات غير النفطية من خلال الرسوم والضرائب على وجه الخصوص. وفي كانون الأول/ ديسمبر 2016، أعلنت المملكة عن موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال تعادل 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال تساوي 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال تساوي 52.8 مليار دولار. عجز كبير وتوقعت شركات البحوث الأبرز في السعودية "جدوى للاستثمار والراجحي كابيتال"، أن تسجل ميزانية المملكة 2017، عجزا بقيمة 182 مليار ريال بما يعادل 48.5 مليار دولار، وهو أقل من التقديرات الحكومية التي تقارب 200 مليار ريال تساوي 53.3 مليار ريال. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *