• الحيوانات الأليفة في المنزل. مصدرٌ للأمراض أم للوقاية منها؟

    يمكنك الاستماع للمقالة عوضاً عن القراءة فعّل واجهة الاستماع قد يبدو تبنّي حيوانٍ أليفٍ أمراً صعباً ومُتعباً، لكن بالإضافة إلى جلب السعادة لحياة الحيوان وزيادة فردٍ للعائلة، تجلِب هذه الحيوانات معها الكثيرَ من الفوائد مدعومةً بأكثرَ من 35 عاماً من الأبحاث، فما هذه الفوائد؟ ● محاربة الحساسية: سادَالاعتقادُ قديماً أنَّه في حالِ وجودِ حيوانٍ أليفٍ في المنزلِ، سيُعاني الأطفالُ من حساسيةٍ تجاهه، وفي وجود حساسية ضمن العائلة فيجب ألّا تُربَّى الحيوانات في المنزل، ولكنَّ دراساتٍ عديدةً أثبتت أنَّ نموَّ الأطفال في بيئة فيها حيواناتٌ كالقطط والكلاب، أو حتى حيوانات المزارع، أدّى إلى تقليل خطورة إصابتهم بالحساسية والربو مقارنة بمن لم يكونوا على اتّصال مع الحيوانات. وفي الوقت نفسه، وجدت إحدى الدراساتِ زيادةَ نسبة الربو والأمراض التنفسية لدى مُربّي الطيور -كحيوانات أليفة- عندما كانوا أطفالاً،ويُرَجّحُ أنَّ تأثيرَ الحيوانات الأليفة على التحسس يختلف تبعاً للوقت الذي يبدأ فيه الشخص التعرُّضَ للحيوانات، فوجودُ كلب أو قطَّة في البيت في السنة الأولى من الحياة يُخفِّف احتمالَ الإصابةِ بالتحسُّس لدى الأطفال...

    أكمل القراءة »
  • الساد Cataract

  • التقلّبات الهرمونية عند الأنثى وعلاقتها بالصّداع

  • ما المدة المناسبة للتخطيط لحمل آخر؟

  • من الإباضة إلى الولادة، ماذا تعرف عن الحمل؟