شبكة ابوشمس لوحة تحكم العضو تسجيل عضوية جديده   البحث في المنتدى


الشركة اليمنية لخدمات الويب


العودة   منتديات ابوشمس > >

دراسات وبحوث اسلامية وتربوية يختص بالبحوث الاسلامية والتربوية والدعوية وكل ما يتعلق بالايمان والتوحيد والتشريعات الاسلامية

Tags: ,

 
قديم 2008-01-24, 09:20 AM   #1
.:: نور الشمس ::.
الصورة الرمزية عسكور اليمن

عسكور اليمن غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
 تاريخ التسجيل: 10 - 9 - 2007
 رقم العضوية : 553
 مشاركاتي : 199
 أخر زيارة : 2010-06-04 (05:28 PM)
 بمـــعــدل : 0.08 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 813
 فترة الأقامة : 2566 يوم
 معدل التقييم : عسكور اليمن جديد
 الدولة : اليمن
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي طرق التدريس الحديثه



-


التدريس الحديثه


1المعلم و أساليب التدريس

· الأهداف :ـ

· من المتوقع بعد الانتهاء من دراسة هذا الموضوع أن يصبح المتدرب قادرا على أن :

· ـ يتعرف على مفهوم أسلوب التدريس .

· ـ يتعرف على طبيعة أسلوب التدريس .

· ـ يميز بين أساليب التدريس المختلفة .

· ـ يطبق أساليب تدريس مناسبة لطبيعة الموضوع الذى تقوم بتدريسة .

· ـ يكتب تقريرا عن أساليب التدريس الحديثة مستخدماً فى ذلك المجلات التربوية والمكتبة .

· ـ يكون اتجاه ايجابى نحو أساليب التدريس التى تسمح له بتحقيق أهداف الدرس .

· مفهوم أسلوب التدريس

· أسلوب التدريس هو الكيفية التي يتناول بها المعلم طريقة التدريس أثناء قيامه بعملية التدريس، أثناء قيامه بعملية التدريس، أو هو الأسلوب الذي يتبعه المعلم في تنفيذ طريقة التدريس بصورة تميزه عن غيره من المعلمين الذين يستخدمون نفي الطريقة، ومن ثم يرتبط بصورة أساسية بالخصائص الشخصية للمعلم.

· ومفاد هذا التعريف أن أسلوب التدريس قد يختلف من معلم إلى آخر، على الرغم من استخدامهم لنفس الطريقة، مثال ذل أننا نجد أن المعلم (س) يستخدم طريقة المحاضرة، وأن المعلم (ص) يستخدم أيضاً طريقة المحاضرة ومع ذلك قد نجد فروقاً دالة في مستويات تحصيل تلاميذ كلا منهم. وهذا يعني أن تلك الفروق يمكن أن تنسب إلى أسلوب التدريس الذي يتبعه المعلم، ولا تنسب إلى طريقة التدريس على اعتبار أن طرق التدريس لها خصائصها وخطواتها المحددة والمتفق عليها.

· طبيعة أسلوب التدريس

· سبق القول أن أسلوب التدريس يرتبط بصورة أساسية بالصفات والخصائص والسمات الشخصية للمعلم، وهو ما يشير إلى عدم وجود قواعد محددة لأساليب التدريس ينبغي على المعلم اتباعها أثناء قيامه بعملية التدريس، وبالتالي فإن طبيعة أسلوب التدريس تضل مرهونة بالمعلم الفرد وبشخصيته وذاتيته وبالتعبيرات اللغوية، والحركات الجسمية، وتعبيرات الوجه ، والانفعالات، ونغمة الصوت، ومخارج الحروف، والإشارات والإيماءات، والتعبير عن القيم، وغيرها، تمثل في جوهرها الصفات الشخصية الفردية التي يتميز بها المعلم عن غيره من المعلمين، ووفقاً لها يتميز أسلوب التدريس الذي يستخدمه وتتحدد طبيعته وأنماطه.

· أساليب التدريس وأنواعها

كما تتنوع إستراتيجيات التدريس وطرق التدريس تتنوع أيضاً أساليب التدريس، ولكن ينبغي أن نؤكد أن أساليب التدريس ليست محكمة الخطوات، كما أنها لا تسير وفقاً لشروط أو معايير محددة، فأسلوب التدريس كما سبق أن بينا يرتبط بصورة أساسية بشخصية المعلم وسماته وخصائصه، ومع تسليمنا بأنه لا يوجد أسلوب محدد يمكن تفضيله عما سواه من الأساليب، على اعتبار أن مسألة تفضيل أسلوب تدريسي عن غيره تظل مرهونة، بالمعلم نفسه وبما يفضله هو، إلا أننا نجد أن معظم الدراسات والأبحاث التي تناولت موضوع أساليب التدريس قد ربطت بن هذه الأساليب وأثرها على التحصيل، وذلك من زاوية أن أسلوب التدريس لا يمكن الحكم عليه إلا من خلال الأثر الذي يظهر على التحصيل لدى التلاميذ.
التدريس الحديثه



· أساليب التدريس المباشرة

· يعرف أسلوب التدريس المباشر بأنه ذلك النوع من أساليب التدريس الذي يتكون من آراء وأفكار المعلم الذاتية (الخاصة) وهو يقوم توجيه عمل التلميذ ونقد سلوكه، ويعد هذا الأسلوب من الأساليب التي تبرز استخدام المعلم للسلطة داخل الفصل الدراسي.

· حيث نجد أن المعلم في هذا الأسلوب يسعى إلى تزويد التلاميذ بالخبرات والمهارات التعليمية التي يرى هو أنها مناسبة، كما يقوم بتقويم مستويات تحصيلهم وفقاً لاختبارات محددة يستهدف منها التعرف على مدى تذكر التلاميذ للمعلومات التي قدمها لهم، ويبدو أن هذا الأسلوب يتلاءم مع المجموعة الأولى من طرق التدريس خاصة طريقة المحاضرة والمناقشة المقيدة.

· أسلوب التدريس غير المباشر

l يعرف بأنه الأسلوب الذي يتمثل في امتصاص آراء وأفكار التلاميذ مع تشجيع واضح من قبل المعلم لإشراكهم في العملية التعليمية وكذلك في قبول مشاعرهم.

· أما في هذا الأسلوب فإن المعلم يسعى إلى التعرف على آراء ومشكلات التلاميذ، ويحاول تمثيلها، ثم يدعو التلاميذ إلى المشاركة في دراسة هذه الآراء والمشكلات ووضع الحلول المناسبة لها، ومن الطرق التي يستخدم معها هذا الأسلوب طريقة حل المشكلات وطريقة الاكتشاف الموجه.

· المعلم ومدى استخدامه للأسلوب المباشر والأسلوب غير المباشر

· وقد لاحظ ( فلاندوز ) أن المعلمين يميلون إلى استخدام الأسلوب المباشر أكثر من الأسلوب غير المباشر، داخل الصف، وافترض تبعاً لذلك قانونه المعروف بقانون ( الثلثين ) الذي فسره على النحو الآتي "ثلثي الوقت في الصف يخصص للحديث ـ وثلثي هذا الحديث يشغله المعلم ـ وثلث حديث المعلم يتكون من تأثير مباشر " إلا أن أحد الباحثين قد وجد أن النمو اللغوي والتحصيل العام يكون عالياً لدى التلاميذ اللذين يقعون تحت تأثير الأسلوب غير المباشر، مقارنة بزملائهم الذين يقعون تحت تأثير الأسلوب المباشر في التدريس.

· كما أوضحت إحدى الدراسات التي عنيت بسلوك المعلم وتأثيره على تقدم التحصيل لدى التلاميذ، أن أسلوب التدريس الواحد ليس كافياً، وليس ملائماً لكل مهام التعليم، وأن المستوى الأمثل لكل أسلوب يختلف باختلاف طبيعة ومهمة التعلم.

· أسلوب التدريس القائم على المدح والنقد

· أيدت بعض الدراسات وجهة النظر القائمة أن أسلوب التدريس الذي يراعي المدح المعتدل يكون له تأثير موجب على التحصيل لدى التلاميذ، حيث وجدت أن كلمة صح، ممتاز شكر لك، ترتبط بنمو تحصيل التلاميذ في العلوم في المدرسة الابتدائية.

· كما أوضحت بعض الدراسات أن هناك تأثيراً لنقد المعلم على تحصيل تلاميذه فلقد تبين أن الإفراط في النقد من قبل المعلم يؤدي انخفاض في التحصيل لدى التلاميذ، كما تقرر دراسة أخرى بأنها لا توجد حتى الآن دراسة واحدة تشير إلى أن الإفراط في النقد يسرع في نمو التعلم.

· وهذا الأسلوب كما هو واضح يترابط باستراتيجية استخدام الثواب والعقاب.

· أسلوب التدريس القائم على التغذية الراجعة

· تناولت دراسة عديدة تأثير التغذية الراجعة على التحصيل الدراسي للتلميذ، وقد أكدت هذه الدراسات في مجملها أن أسلوب التدريس القائم على التغذية الراجعة له تأثير دال موجب على تحصيل التلميذ. ومن بين هذه الدراسات دراسة ( ستراويتز) التي توصلت إلى أن التلاميذ الذين تعلموا بهذا الأسلوب يكون لديهم قدر دال من التذكر إذا ما قورنوا بزملائهم الذين يدرسون بأسلوب تدريسي لا يعتمد على التغذية الراجعة للمعلومات المقدمة.

· ومن مميزات هذا الأسلوب أن يوضح للتلميذ مستويات تقدمه ونموه التحصيلي بصورة متتابعة وذلك من خلال تحديده لجوانب القوة في ذلك التحصيل وبيان الكيفية التي يستطيع بها تنمية مستويات تحصيله، وهذا الأسلوب يعد أبرز الأساليب التى تتبع في طرق التعلم الذاتي والفردي.

· ـ أسلوب التدريس القائم على استعمال أفكار التلميذ

قسم ( فلاندوز ) أسلوب التدريس القائم على استمعال أفكار التلميذ إلى خمسة مستويات فرعية نوجزها فيما يلي :

· أ ـ التنويه بتكرار مجموعة من الأسماء أو العلاقات المنطقية لاستخراج الفكرة كما يعبر عنها التلميذ.

· ب ـ إعادة أو تعديل صياغة الجمل من قبل المعلم والتي تساعد التلميذ على وضع الفكرة التي يفهمها.

· جـ ـ استخدام فكرة ما من قبل المعلم للوصول إلى الخطوة التالية في التحليل المنطقي للمعلومات المعطاة.

· د ـ إيجاد العلاقة بين فكرة المعلم وفكرة التلميذ عن طريق مقارنة فكرة كل منهما.

· هـ ـ تلخيص الأفكار التي سردت بواسطة التلميذ أو مجموعة التلاميذ.

· أساليب التدريس القائمة على تنوع وتكرار الأسئلة

· حاولت بعض الدراسات أن توضح العلاقة بين أسلوب التدريس القائم على نوع معين من الأسئلة وتحصيل التلاميذ، حيث أيدت نتائج هذه الدراسات وجهة النظر القائلة أن تكرار إعطاء الأسئلة للتلاميذ يرتبط بنمو التحصيل لديهم، فقد توصلت إحدى هذه الدراسات إلى أن تكرار الإجابة الصحيحة يرتبط ارتباطاً موجباً بتحصيل التلميذ.

· ولقد اهتمت بعض الدراسات بمحاولات إيجاد العلاقة بين نمط تقديم الأسئلة والتحصيل الدراسي لدى التلميذ، مثل دراسة ( هيوز ) التي أجريت على ثلاث مجموعات من التلاميذ بهدف بيان تلك العلاقة، حيث اتبع الآتي : في المجموعة الأولى يتم تقديم أسئلة عشوائية من قبل المعلم، وفي المجموعة الثانية يقدم المعلم الأسئلة بناء على نمط قد سبق تحديده، أما المجموعة الثالثة يوجه المعلم فيها أسئلة للتلاميذ الذين يرغبون في الإجابة فقط. وفي ضوء ذلك توصلت تلك الدراسة إلى أنه لا توجد فروق دالة بين تحصيل التلاميذ في المجموعات الثلاث ، وقد تدل هذه النتيجة على أن اختلاف نمط تقديم السؤال لا يؤثر على تحصيل التلاميذ.وهذا يعني أن أسلوب التدريس القائم على التساؤل يلعب دوراً مؤثراً في نمو تحصيل التلاميذ، بغض النظر عن الكيفية التي تم بها تقديم هذه الأسئلة، وإن كنا نرى أن صياغة الأسئلة وتقديمها وفقاً للمعايير التي حددناها أثناء الحديث عن طريقة الأسئلة والاستجواب في التدريس، ستزيد من فعالية هذا الأسلوب ومن ثم تزيد من تحصيل التلاميذ وتقدمهم في عملية التعلم.

· أساليب التدريس القائمة على وضوح العرض أو التقديم

· المقصود هنا بالعرض هو عرض المدرس لمادته العلمية بشكل واضح يمكن تلاميذه من استيعابها، حيث أوضحت بعد الدراسات أن وضوح العرض ذي تأثير فعال في تقدم تحصيل التلاميذ، فقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على مجموعة من طلاب يدرسون العلوم الاجتماعية. طلب منهم ترتيب فاعلية معلميهم على مجموعة من المتغيرات وذلك بعد انتهاء المعلم من الدرس على مدى عدة أيام متتالية، أن الطلاب الذين أعطوا معلميهم درجات عالية في وضوح أهداف المادة وتقديمها يكون تحصيلهم أكثر من أولئك الذين أعطوا معلميهم درجات أقل في هذه المتغيرات.

· أسلوب التدريس الحماسي للمعلم

· لقد حاول العديد من الباحثين دراسة أثر حماس المعلم باعتباره أسلوب من أساليب التدريس على مستوى تحصيل تلاميذه، حيث بينت معظم الدراسات أن حماس المعلم يرتبط ارتباطاً ذا أهمية ودلالة بتحصيل التلاميذ.

· وفي دراسة تجريبية قام بها أحد الباحثين باختيار عشرين معلماً حيث أعطيت لهم التعليمات بإلقاء درس واحد بحماس ودرس آخر بفتور لتلاميذهم من الصفين السادس والسابع، وقد تبين من نتائج دراسته أن متوسط درجات التلاميذ في الدروس المعطاة بحماس كانت أكبر بدرجة جوهرية من درجاتهم في الدروس المعطاه بفتور في تسعة عشر صفاً من العدد الكلي وهو عشرين صفاً.

· ومما تقدم يتضح أن مستوى حماس المعلم أثناء التدريس يلعب دوراً مؤثراً في نمو مستويات تحصيل تلاميذه، مع ملاحظة أن هذا الحماس يكون أبعد تأثيراً إذا كان حماساً متزناً.

· أسلوب التدريس القائم على التنافس الفردي

· أوضحت بعض الدراسات أن هناك تأثيراً لاستخدام المعلم للتنافس الفردي كلياً للأداء النسبي بين التلاميذ وتحصيلهم الدراسي، حيث أوضحت إحدى هذه الدراسات أن استخدام المعلم لبنية التنافس الفردي يكون له تأثير دال على تحصيل تلاميذ الصف الخامس والسادس، كما وجدت تلاميذ الصفوف الخامس وحتى الثامن وذلك إذا ما قورن بالتنافس الجماعي.

· ومن الطرق المناسبة الاستخدام هذا الأسلوب طرق التعلم الذاتي والافرادي.

l ملخص

· وفي ضوء ما سبق يتضح لنا أن هناك مدلولات واضحة لأساليب التدريس تميزها عن غيرها من المفاهيم الأخرى، فقد تناولت الدراسة مدلول أسلوب التدريس على أنه له عدة صور وأشكال.

· أسلوب التدريس المباشر وغير المباشر وأساليب وأساليب التدريس القائمة على كل من المدح أو النقد، التغذية الراجعة، استعمال أفكار التلميذ، واستخدام وتكرار الأسئلة، وضوح العرض أو التقديم، الحماس، التنافس الفردي بين التلاميذ.

· وفي الغالب فإننا نجد أن المعلم لا يحدد هذه الأساليب تحديداً مسبقاً للسير وفقاً لها أثناء التدريس، ولكنها تكاد تصل إلى درجات مختلفة من النمطية في الأداء التدريسي، وذلك باختلاف الخصائص الشخصية للمعلمين.

· ورشة عمل كتطبيق على ( أساليب التدريس )

· أخى الكريم والمعلم الفاضل ، فى ضوء دراستك لموضوع أساليب التدريس أجب عن الآتى :ـ

· ما مفهوم أسلوب التدريس ؟

· ما الفرق بين طريقة التدريس وأسلوب التدريس ؟

· أى أساليب التدريس تفضل أن تستخدمها فى تدريسك لمادتك ؟

· تخير موضوعا من الموضوعات التى تقوم بتدريسها ثم تناول فى شرحك له أسلوبا مناسبا ضمن أساليب التدريس التى تناولتها المحاضرة وعليك أن تحدد مدى تأثر مستوى التحصيل لدى الطلاب عقب استخدامك لذلك الأسلوب .


د . صلاح عبد السميع عبد الرازق

2

ملاحظات حول التقويم التشخيصي ..حالة تطبيقية

يشير مفهوم طريقة التدريس إلى ما يتبعه المعلم من خطوات متتالية ومترابطة لتحقيق هدف أو مجموعة أهداف تعليمية محددة, و يحدد استخدام هذه الطريقة أو تلك عدة عوامل منها الأهداف الموضوعة، والمهارات التي يمتلكها المعلم، والسمات الطبيعية لشخصية المعلم، وهذه العوامل تتوقف على المعلم ومقدار معلوماته وخبراته السابقة، بالإضافة إلى حالة الطالب النفسية والصحية واستعداداته وقدراته ودافعيته للتعّلم, وعلى المعلم ان يسأل نفسَه بعض الأسئلة لإنجاز الأهداف المحددة، وعلى سبيل المثال، ما هي الطريقة التي تحقق أهداف الدرس؟ وهل تثير دافعية الطلبة وانتباهم, والرغبة في التعليم ؟ وهل تحافظ على نشاطهم ومواصلتهم للتعلم؟ وهل تنسجم مع محتوى المعلومات، ويجب ان تكون الإجابة على الأقل في المستوى الجيد إلى حد ما ( إذا كانت درجات التقدير للقياس خمسة مستويات), لاختيار هذه الطريقة أو تلك, أما الاستراتيجية و تعني فن استخدام الإمكانات المتاحة بطريقة مثلى لتحقيق الأهداف المرجوة, وقد تكون الاستراتيجية منهجا تفكيريا خاصا قد يسعى المعلم إلى تدريب الطلبة عليه لفحص الحقائق, وبناء الأنظمة الفكرية وتحليل الأفكار أو المفاهيم أو النظريات. والاستراتيجية في التعليم تُعنى وتهتم بالوصول إلى الهدف وتسعى لتجنب النواتج السلبية مثل: الإهمال وعدم الدقة أو فقدان الثقة وبالتالي فأن الاستراتيجية أعم من الطريقة لان الاستراتيجية تمثل خطة لمجموعة من التحركات المتتابعة ينظم بها المعلم علمة وعملة داخل غرفة الصف، ويوزع فيها زمن الحصة بينة وبين الطلبة مستخدما الفعاليات المناسبة حسب الموقف التعليمي.

ان عملية التقويم التي يتبعها المعلم من خلال عقد الامتحانات أو الأسئلة الشفوية أو الملاحظات لتحديد مدى النجاح في تحقيق الأهداف التي يتضمنها المنهج أو جزء محدد منه, غالبا ما تكون عملية غير شاملة لجميع جوانب النمو ولا تهتم بالتشخيص والعلاج, وإنما في مدى تحقيق الأهداف فقط , وقد يكون هذا اقرب للقياس منه للتقويم .

بعد مؤتمر التطوير التربوي الأول لعام( 1987) قامت المديرية العامة للامتحانات بتنفيذ استراتيجية التقويم التشخيصي التي تهدف إلى مساعدة المعلم على صنع قراراته بطريقة منظمة، والتي تتعلق بالطلبة حينما يتعلمون بشكل فردي أو جماعي, وبدأ هذا الأسلوب بالتطور حتى أصبحت هذه الاستراتيجية مناسبة لتطبيقها في الميدان والتي تهدف إلى :-

1. تحديد خطوات التعليم التي تواجه الطلبة.

2. تحديد حاجات التعليم لكل طالب.

3. إدراك حاجات الطلبة ذوي التحصيل الجيد فما فوق والأخذ بيد الطلبة بطيئي التعلم وتفعيل الطلبة متوسطي التحصيل.

4. مساعدة المعلم على اتخاذ قرارات تعليمية موقفية مناسبة أو منظمة مما يناسب المحتوى التعليمي ومستويات الطلبة .

5. زيادة دافعيه الطلبة ورغبتهم في التعلم والتفاعل في الحصة.

لقد أجريت العديد من الدراسات والأبحاث حول التقويم التشخيصي بالإضافة إلى المقالات والمؤلفات والأدلة, ولقد أشارت كل الدراسات التي تم الاطلاع عليها إلى فائدة هذه الاستراتيجية من حيث زيادة تحصيل الطلبة, بالإضافة إلى تزويد المرشد ببعض الملاحظات المهمة عن الطلبة ذوي التحصيل المتدني وقد عرضت رسالة المعلم في المجلد الأربعين العدد الرابع (ربيع الثاني2001م) في ملف العدد "التقويم التشخيصي" من إعداد إبراهيم الرواشدة وزملائه العديد من الدراسات حول هذا الموضوع حيث يمكن الرجوع إليها وتفحصها .

وبعد الاطلاع على كل من مرشد المعلم في التقويم التشخيصي (2000) قمنا بأجراء تطبيق تجريبي لهذه الاستراتيجية على مبحث الرياضيات للصف العاشر لوحدة (العمليات على اقترانات كثيرات الحدود) وقمنا بالإجراءات التالية:

1- تحليل محتوى للوحدة الدراسية.

2- تحديد الأهداف التدريسية التي نسعى لتحقيقها.

3- إعداد قائمة بالمعلومات السابقة المطلوبة لتعلم هذه الوحدة.

4- تحديد الأخطاء المتوقعة.

5- توقع الصعوبات التي يمكن ان تواجه عملية التعليم والتعلم.

6- وضع تخطيط نموذجي يكفل توزيع الوقت من خلال استراتيجية التقويم التشخيصي قبل البدء بتدريس الوحدة.

7- التخطيط لحصة أولية لمناقشة الطلبة لتحديد المستوى الأولي للأداء.

8- تقسيم الطلبة دون علمهم إلى فئات حسب مستويات الأداء وبما رأيناه مناسبا.

9- إعداد أنشطة مناسبة لرفع أداء الطلبة الضعاف، وأخرى إثرائيه للطلبة المتميزين, وتحديد الطرق التدريسية والأساليب والوسائل المناسبة لهذه الأنشطة.

10- إعداد كراسة الاختبار القبلي لقياس مستوى الأداء القبلي.

الإجراءات

يوجد هناك شعبتان للصف العاشر ,حيث اعتبرت الشعبة (أ) وعدد طلابها 46 طالبا مجموعة تجريبية والشعبة( ب) عدد طلابها 45 طالبا مجموعة ضابطة,وطبق منهج التقويم التشخيصي حسب الخطوات التالية:-

1. في ضوء الحصة الأولية حول المفاهيم القبلية للوحدة, تم تطبيق الاختيار القبلي.

2. تدقيق قائمة الأخطاء المتوقعة والشائعة وإعادة النظر في الأنشطة والطرق المنوي اتباعها في تدريس الوحدة.

3. تقدير الزمن المناسب لكل موضوع حسب عدد الحصص اللازم له.

4. إعادة توزيع الطلبة حسب نتائج الاختبار دون إشعار الطلبة بالسبب بشكل مباشر.

5. إعطاء الطلبة الأنشطة العلاجية المناسبة وزيادة تحديد الأخطاء وإعادة صياغة الأنشطة المناسبة لعلاجها, و إعطاء أنشطة إثرائية للطلبة المتميزين.

6. تم تقويم النتائج بشكل مباشر من خلال الأسئلة الشفوية.

7. تم إعطاء أنشطة علاجية جديدة (في ضوء التشخيص) واثرائية للطلبة المتفوقين.

8. تم البدء بإعطاء الدرس الأول في الوحدة مع السعي لتحديد الصعوبات ومواطن الضعف.

9. التعاون مع المرشد بوضع خطة للطلبة الذين يحرزون تقدما لأجراء اختبارات شخصية لهم لاحتمال وجود ظروف خاصة بهم (أو صعوبات في التعلّم لأسباب سمعية أو بصرية أو نفسية أو غيرها).

10. تم البدء بتدريس الوحدة بحيث يتم تقويم أداء الطلبة بشكل شفوي او من خلال الواجبات الصفية، و إعطاء التغذية الراجعة، وتدوين الملاحظات حول الأخطاء المتكررة او الشائعة، ومستويات أداء المجموعات المتجانسة، و إعطاء الأنشطة العلاجية لكل موضوع من موضوعات الوحدة الدراسية.

وبعد الانتهاء من تدريس الوحدة, تقدم الطلبة للاختيار التحصيلي الشهري المعتاد وتم تحليل النتائج باستخدام البرنامج الإحصائي (spss) على اعتبار الفرضية الصفرية التالية :-

لا يوجد اثر ذو دلالة إحصائية لاستخدام استراتيجية التقويم التشخيصي على تحصيل الطلبة.

وباستخدام اختبار T-test تبين أن هناك فروقاً لصالح طريقة التدريس, بمعنى أن هذه الطريقة تزيد من تحصيل الطلبة وبعد شهر ونصف وعلى بداية الفصل الثاني اجري اختبارا لنفس الوحدة يكاد يكون اختبارا موازيا وقد تبين أن الشعبة( أ) قد انخفض أداؤها بنسبة 10% ، وقد يعزى هذا الانخفاض لعامل الوقت فيما انخفض أداء الشعبة (ب) بنسبة 18%, وهذا الفرق في نسبة الانخفاض لابد وانه يعود لعامل غير عامل الوقت حيث أن المجموعتين قد تعرضت لنفس الفترة الزمنية مما قد يكون عائدا لاستراتيجية التدريس وعليه فأن استراتيجية التقويم التشخيصي تزيد من فترة الاحتفاظ بالخبرة التعليمية وفي ضوء كل ما سبق نستطيع أن نصل إلى الإيجابيات التالية :-

12- زيادة الدور الإيجابي للتلاميذ في المناقشة وتوجية الأسئلة.

13- زيادة التعاون مع المدرسين الآخرين فيما يتصل بمشكلات خارجة عن موضوع التعليم بالإضافة للاتصال مع المرشد والإدارة.

14- يزيد من رضى المعلم عن نفسة مما يزيد من دافعيته للعطاء.

15- يساعد في أشغال جميع أفراد الصف مما يساعد المعلم على حفظ النظام.

16- يساعد المعلم في التنويع في الأسلوب لمعرفته بمشاكل الطلبة.

17- يزيد من دافعية التلاميذ لحل الواجبات الصفية والبيتية.

18- يزيد من الثقة بين الطالب والمعلم.

19- يزيد من فعالية التحضير اليومي للمعلم بسبب توقعه للأخطاء الشائعة.

20- يساعد في تقديم التغذية الراجعة للمعلم عن مدى نجاحه في تحقيق الأهداف المرسومة.

21- وجود أثر ذو دلالة إحصائية عند استخدام الاختبارات التشخيصية لزيادة التحصيل.

22- زيادة طول فترة الاحتفاظ بالمعلومات.

23- يشعر المعلمون بالنجاح مما يزيد من دافعيتهم للعمل.

24- مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة.

25- سلبيات التقويم التشخيصي :-

26- يحتاج إلى جهد شاق من المعلم.

27- قد يؤدي إلى نتائج عكسية في حال عدم امتلاك المعلم للمهارات الكافية لتنفيذه.

28- يحتاج إلى خبرة ومهارة فائقة من المعلم في تنفيذ الحصة، مما يقلل رغبة المعلمين في استخدامها.


العقبات:-

1. يحتاج إلى جهد كبير من المعلم مما يؤدي إلى عزوف المعلمين عن هذا الأسلوب.

2. طول المنهاج المقرر وقلة عدد الحصص المخصصة له.

3. وجود تباين كبير في الصف الواحد إذ تجد طلبة متميزين جدا وتجد طلبة آخرين لا يتقنون القراءة للأرقام.

4. زيادة أنصبة المعلمين.

5. زيادة عدد الطلاب في الصف (الشعبة الواحدة).

اقتراحات

1. عقد ورشات عمل تطبيقية للمعلمين بحيث يقوم المشرف بتنفيذ حصة بأسلوب التقويم التشخيصي بحضور المعلمين تخضع هذه الحصة للنقاش والحوار مع المعلمين بعد انتهاء تنفيذها.

2. تخفيض نصاب المعلم.

3. تقليل عدد الطلبة في الشعبة الواحدة ليكون 30 طالبا على الأكثر.

4. زيادة عدد الحصص للمباحث الرئيسية, اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات.

5. توزيع الطلبة على الشعب حسب مستوى التحصيل.

6. عقد دورات تدريبية للمعلمين وزيادة مهارتهم في التعبير والاتصال و التعامل مع المواقف الصفية المختلفة.

ان استراتيجيات العلاج في التقويم التشخيصي تتطلب الإحاطة بأمرين الأول: ان نبني الاستراتيجية بالطريقة الفردية والثاني: أن توضع الأهداف بعد قياس مستوى الأداء السابق، إذ يتم بعد ذلك البحث عن الطريقة العلاجية المناسبة لتحقيق هذه الأهداف.

وهناك بعض الملاحظات حول استراتيجية التدريس لابد من أخذها بعين الاعتبار

1- استراتيجية الحواس المتعددة :- فكلما زاد عدد الحواس المستخدمة في إدراك المعرفة الجديدة زادت فاعلية التعليم وهذا يدل على فاعلية الوسائل التعليمية المناسبة إذا ما استخدمت بشكل مناسب.

2- الأخذ بعين الاعتبار أن ضعف مستوى الأداء القبلي قد يكون بسبب صعوبات خاصة في التعليم تعود لضعف في الحواس لدى المتعلم, أو بسبب ظروف نفسية خاصة به وهنا يجب أن تخضع البرامج لاستشارة المرشد التربوي, حتى لا يؤدي البرنامج إلى اختلالات عكسية, وقد يكون التأخر الدراسي راجعاً إلى عدم ملاءمة البرامج التعليمية للتلاميذ من حيث تنفيذها أو محتواها أو ظروفُها البشرية والمادية والبيئية.

3- إننا باستخدام أسلوب التقويم التشخيصي أول ما نسعى إليه الوقوف على البرنامج والطريقة أو الاستراتيجية المناسبة لمستوى أداء المتعلم بالإضافة إلى زيادة دافعيته للتعليم وزيادة القدرة لدى المتعلم على التنظيم الذاتي.

نصائح للمعلم خلال القيام بهذا الأسلوب:-

1- تكلم ببطء وثبات ووضوح وبصوت مسموع, لأن معظم المتأخرين دراسيا لا يتعلمون بصورة جيدة بسبب سرعة المعلم في تقديم المادة الدراسية حيث ان معظم المعلمين يقدمون المادة بسرعة تناسب الأعلى 60% أو 70% من الطلبة.

2- امنح الطلبة الثقة الكافية لقيامهم بالواجبات الصفية.

3- عامل المجموعة المتجانسة بطريقة تخصها عن غيرها، من حيث نوعية الأسئلة المطروحة عليها والتي تناسب مستواها، والتي لا تشعرهم بالعجز.

4- لا تكلف الطلبة بأعمال تحتاج إلى وقت طويل أو يفوق قدرتهم بحيث يشعرهم بالعجز التام.

5- حاول التنويع في أساليب التدريس والوسائل خلال طرح الأنشطة العلاجية.

6- خلال انشغالك مع إحدى المجموعات المتجانسة أو الأفراد كن متأكدا من إنشغال باقي الطلبة بالأنشطة والأعمال التي كلفوا بها.

7- استخدم التعزيز بمستويات مختلفة حسب نمو مستوى الأداء لدى الطلبة وليس بناءً على خبرتك الشخصية بأدائهم

8- في حال وجود صعوبات في التعليم لابد من اطلاع ولي الأمر من خلال المعلم مباشرة بالإضافة إلى المرشد التربوي.

9- دوّن الملاحظات حول أداء الأفراد والمجموعات والأخطاء المتكررة,واعمل على تطوير وتعديل الأنشطة مما يتلاءم وتطور الأداء.

10- اعمل دائما على تحسين القدرات القرائية لدى الطالب سواءً للكلمات أو الرموز الرياضية.

11- حاول إعادة صياغة السؤال بعد تحديد المعطيات والمطلوب بصيغة اكثر قربا لإدراك الطالب.

ان الفائدة العظمى التي يمكن أن تجنى من أسلوب التقويم التشخيصي هي الأخذ بيد الطلبة بطيئي التعلم لمواكبة أقرانهم في الصف, وقد تمحورت تعريفات الكثير من البطيئي التعلم بأنهم تلك الفئة من الطلبة الذين لديهم انخفاض في التحصيل والمهارات الأساسية, ومحدودية القدرة اللغوية أحيانا, وغالبا ما يعانون من صعوبات متنوعة في تعلم الرياضيات, وقد ذكر بل( Bell,1978) أن بطيئي التعلم لا يستطيعون تعلم المواد بسرعة عرض المعلم لها, مما يؤكد على أهمية امتلاك المعلم لمهارات الانتقال والتحول والاتصال مع جميع مستويات الطلبة داخل الصف, وهذا يؤيد استخدام المعلم لأساليب وطرق متنوعة خلال عرضه للأنشطة العلاجية فقد يستخدم الاستقصاء في نشاط ما، فيما نجد أسلوب حل المشكلات أو حل المسألة في نشاط آخر اكثر ملاءمة, وكل ذلك يكون في ضوء استراتيجية عامة ينتهجها المدرس تعتمد على التقويم التشخيصي, وفي حال وجود بعض الطلبة المتميزين بشكل لافت للنظر, فلا بد من وضع برامج إثرائية خاصة لهم تلبي حاجاتهم وتدعم التعلم الذاتي لديهم، لإعداد فئة الموهوبين إعدادا مناسبا لدورهم الكبير في بناء مجتمع الغد.

ان الطلبة بطيئي التعلم بحاجة إلى عناية خاصة، لانعكاس ظروفهم التعليمية غالبا على علاقاتهم بأقرانهم في قاعة الدرس، وفي المجتمع، وقد يظهر ذلك من خلال الإنطوائية او الانزواء، او من خلال زيادة عدوانيتهم تجاه زملائهم، ويكون ذلك ناتجا عن الشعور بالإحباط مما يتسبب عنه فقدان الدافع الذاتي للدراسة، أو العمل المنتج، وهنا تكمن أهمية دور المرشد التربوي إلى جانب المعلم في تقديم الدعم والمساندة والطمأنينة لمثل هؤلاء الطلبة، خاصة وان هذه الفئة من الطلبة ستنتقل إلى العمل المهني والذي يشكل قطاعا إنتاجيا هاما في المجتمع.


نصائح للمعلم

· قبل دخول الفصل : يجب عليك إعداد الدرس جيدا ، وحجز وإعداد الأجهزة والوسائل المطلوبة والتأكد من صلاحيتها، وإعداد أنشطة تعليمية إضافية، والاستعداد لدخول الفصل في الوقت المناسب.

· في بداية الدرس: الحزم في بداية الدرس مع البشاشة، وجذب انتباه التلاميذ وإثارة حماسهم والتعامل مع التلاميذ المتأخرين وذوي المشاكل بشكل مناسب وبسرعة.

· أثناء الدرس: التعرف على التلاميذ وإعطائهم تعليمات واضحة ، والتنقل بين أجزاء الفصل بدقة ، والتحرك بمرونة وثقة داخل الفصل ، والاهتمام بالتغذية الراجعة ، وتوزيع الأسئلة ، والتعرف على أي مشكلة تظهر في الفصل، وتجنب التحدي والتوبيخ الجماعي ، والحزم في القرارات مع الرحمة، واستخدام المدح والثناء ، والتيسير للتلاميذ، والاهتمام بإجراءات السلامة.

· في نهاية الدرس: كتابة الملخص السبوري، والاستعداد للخروج من الفصل.

· بعد انتهاء الدرس: تسجيل أي نقاط ضعف للدرس ، وأي ملاحظة عن تلميذ معين، والاستفادة من نقد زميل أو المشرف ووضع الاقتراحات لتطوير الدرس وتجريبها لاحقا.




مهارات تنفيذ الدروس



· مراعاة الظروف البيئية للفصل المدرسي من إضاءة وتهوية جيدة وتدفئة والجلسة المناسبة وتوزيع التلاميذ بشكل مناسب في الفصل.

· مراعاة القواعد الصحيحة لاستخدام السبورة ومهاراتها مثل تنظيف السبورة من الأعلى إلى الأسفل – كتابة البسملة والتاريخ والعنوان – الوقفة الصحيحة أمام السبورة – الكتابة بخط واضح – ترك مسافات مناسبة بين السطور – تنظيم النقاط على السبورة – توضيح الرسم – استخدام الألوان المميزة – عدم وضع المساحة على منضدة الطالب.

· مهارات التمهيد للدرس: إثارة انتباه التلاميذ إثارة عامة ترتبط بالدرس بشكل غير مباشر مثل تقديم سؤال أو صورة ، وبعد ذلك تعريف التلاميذ بأهداف الدرس بلغة سهلة وإثارة التلاميذ لاستدعاء التعلم السابق .

· مهارات شرح الدرس : التحدث أو القراءة بصوت واضح وصحيح ، ومراعاة مستوى فهم التلاميذ وخبراتهم السابقة والتنوع في طرق التدريس لتناسب كل درس ، وتخطيط عناصر الدرس الأساسية ، وإشراك التلاميذ في الأنشطة التعليمية ، وربط معلومات الدرس بما سبق تعلمة وتطبيقاتها بالبيئة، وتنمية المهارات المرتبطة بموضوع الدرس ، وتنمية الميول الإيجابية والعناية بالاستثارة الفكرية والمناقشة المفتوحة، كذلك إلقاء الأسئلة بشكل واضح ومحدد مع التصحيح ، ومراعاة قواعد استخدام الوسائل التعليمية .والتحرك داخل الفصل بمرونة ومحاولة احتواء السلوك الغير مناسب من التلاميذ ، والدقة والوضوح في إعطاء التعليمات للتلاميذ ، كذلك استخلاص الملخص السبوري من أفواه التلاميذ ، ومتابعة أعمال التلاميذ الصفية والمنزلية ومراعاة وقت الحصة كاملا والتوقيت كاملا.

· مهارات تقويم أداء التلاميذ: ويتم بإجراء اختبارات تشخيصية ونهائية لما تم تدريسه ، والتنوع في الاختبارات والعناية بمواطن الضعف في الاختبارات والعناية بدرجات المشاركة والواجبات المنزلية، واستمرارية التقويم.




تخطيط الدروس

هناك نوعان من تخطيط الدروس ، تخطيط طويل المدى وتخطيط قصير المدى.

1- التخطيط طويل المدى:

ولظمآن الاستفادة من هذا التخطيط بصورة مناسبة يقترح ما يلي:

· الإلمام بالأهداف العامة لتدريس العلوم.

· تحديد محتوى المقرر.

· تحديد الزمن الكافي لكل مفردة من مفردات المقرر.

· توزيع الدروس على الحصص المخصصة.

· أن يكون التوزيع مرنا لتلافي أي حدث طارئ.




شهر

أسبوع

عدد الحصص

اسبوع1

اسبوع2

اسبوع3

اسبوع4

الشهر الأول











اشهر الثاني











الشهر الثالث











الشهر الرابع











جدول مقترح للخطة طويلة المدى



2-التخطيط قصير المدى:

ويقصد به التخطيط اليومي أو ما يعرف بالتحضير ، ويهدف إلى تحيد الأهداف السلوكية المراد تحقيقها من خلال الدرس، و يشمل طريقة عرض الدرس وتنفيذه، وطرق تقويمه ومدى تحقيق الأهداف المرجوة من الدرس ، يضاف إليها الوسائل والواجبات المنزلية.


م

الأهداف السلوكية

أساليب التدريس

الوسيلة

التقويم












جدول مقترح للتخطيط اليومي


3

دور المعلم في توظيف النشاط



الإدارة العامة لتعليم البنات بالمنطقة الشرقية

إدارة تعليم بمحافظة الاحساء

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه أجمعين وبعد :

فالطالب هو محور العملية التربوية والتعليمية ، ولأجله تسخر جميع الإمكانات المتاحة والأساليب المناسبة التي توصل المعلومة بطريقة ميسرة تتحقق من خلالها الأهداف المرسومة 0والمعلم هو المعول عليه في ابتكار الأساليب والإمكانات التي تسهم في أداء الدرس وتفاعل الطالب 0ولأجل تطوير أساليب التدريس لابد من نشاط مصاحب للمادة لذا حرص المربون على البحث عن الو سيله الكفيلة لتوصيل المعلومة للطالب بأنشطة تخرج المعلم من الفصل الدراسي والطريقة التدريسية التقليدية ، ويسرنا أن نقدم هذه الورقة بعنوان ( دور المعلم في توظيف النشاط لتطوير أساليب التدريس ) والتي تضمنت موضوعات عدة نسعى من خلاله أن نقدم جهدا متواضعا يخدم كلا من المعلم والطالب والمادة العلمية 0نسأل الله التوفيق والسداد وان يوفقنا لخدمة المصلحة العامة انه سميع مجيب 0


مفاهيم النشاط المصاحب للمادة



1ـ هي مجموعة من الأنشطة ذات طبيعة متقدمة تساعد المتعلم على تنمية قدراته وتلبي احتياجاته واستعداده العقلي 0

2ـ هي البرامج التي يضعها أو ينظمها المعلم كامتداد للمواد الدراسية بحيث تكون متكاملة مع المادة التعليمية ومكملة لها 0



أهمية الأنشطة المصاحبة للمادة :

لأجل تحقيق التطوير في أساليب التدريس ودور المعلم فيه لابد أن نتطرق إلى الأهداف المرجوة لكل من :


المتعلم ـ المعلم ـ المادة العلمية

1ـ المتعلم :

§ تساعد إستراتيجية الأنشطة المصاحبة على تنمية حب الاستطلاع لدى المتعلمين بحيث تسمح لهم باكتساب خبرات ثقافية محدودة الأهداف 0

§ إتقان المهارات المكتسبة من خلال قيامهم بالأنشطة المصاحبة للمادة و أثناء التدريس 0

§ تساعد المتعلم على اكتساب معلومات جديدة من خلال تنفيذه للأنشطة ومشاركة زملائه 0

§ خلق روح التنافس الشريف بين الطلاب أثناء تنفيذ هذه الأنشطة 0

§ تمكين كلا من المتعلم والمعلم من أن يصلا إلى تصميم التجارب واختبار الفرضيات اللازمة لتوصيل المعلومة 0

§ إعطاء الفرص للمتعلم في الأداء للأنشطة أو حل بعض التمارين وحرية المنافسة فيها بينهم وتصميم المواقف التجريبية وبذلك تتحقق أهداف عملية التدريس 0

§ إعطاء فرص جديدة لمشاركة المتعلمين مشاركة إيجابية في بناء مكونات الدرس مما يساعد على تنمية الكثير من الطاقات الفكرية ذات المستويات العليا كالتحليل والتفسير 0

§ اكتساب جوانب معرفية ذات مستويات عليا وهي التي يكون لها الأثر الثقافي في حياة المتعلمين 0

§ توسعة إدراك المتعلمين من خلال الاستكشاف والاستفسار والتحليل والإضافة والاستنتاج وغيرها من الفرص التي تنمي قدراتهم الفكرية وتحقق الأهداف المرجوة 0

2ـ المعلم :

§ تساعد المعلم على البحث والاطلاع المستمر في مجال التربية والتعليم والاطلاع على الجديد من الأساليب والطرق التدريسية والأنشطة المصاحبة لها 0

§ تزويد المعلم بتغذية راجعة من خلال تفاعل الطلاب مع النشاط المصاحب ، مما يجعله يحدد نقاط القوة والضعف للمادة وللمتعلم وبالتالي يعيد النظر في الخطط البديلة 0

§ تعطي المعلم مؤشرات توثيقية تبين مدى إتقانه لمادة وحسن أدائه في عمله 0

3ـ أهميتها للمادة :

* تعمل على إثراء المادة العلمية التي يحصل عليها الطالب من خلال النشاط المصاحب لها 0

* ربط المادة العلمية بالنشاط المصاحب لها 0

* سهولة توصيل المادة العلمية للطالب واختصار الوقت والجهد

* تثبيت المعلومات لدى الطــــــلاب أثنــــــاء التدريس بطـــــريقة نشاطية جديـــدة ومحببة إلى نفوسهم0
المقترحات

1- إقامة دورات تدريسية للمعلمين والمعلمات في مفهوم و إعداد برامج الأنشطة المصاحبة للمادة 0

2- توظيف التقنيات الجديدة في خدمة المادة العلمية في كل تخصص 0

3- ضرورة مشاركة الإشراف التربوي بأقسامه التربوية في تقديم مقترحات حول البرامج والأنشطة المصاحبة للمادة حسب التخصصات .

4- طرح الأفكار والمقترحات المساندة للمادة 0


المراجع :

- مقبل، محمد سعيد. ( 1998). مشروع التقويم التشخيصي. رسالة المعلم، المجلد (39)، العدد الأول، الأردن، وزارة التربية والتعليم. الرواشدة، إبراهيم سالم و زملائه. ( 2001). التقويم التشخيصي: استراتيجية تدريب وتقويم. رسالة المعلم، المجلد ( 40 ) ، العدد الرابع، وزارة التربية والتعليم، الأردن. وزارة التربية والتعليم الأردنية.( 2000). مرشد المعلم في التقويم التشخيصي. المديرية العامة للامتحانات والمركز الوطني للاختبارات، الأردن. العرقسوسي، عبد الرزاق منير.( 3 آذار 2002). الاختبارات التشخيصية،http://www.uaepages.com/leo/diagnostic_tests.htm، 3/3/2002 بدر، د. محمد إبراهيم (3 آذار 2002). الاتجاهات الحديثة في تدريس الرياضيات للتلاميذ بطيئي التعلم Htt://mbadr.hypermart.net./Articles.goldresh.htm .3/3/2002 ملحم، د. سامي.( 2000) . القياس والتقويم في التربية وعلم النفس، الطبعة الأولى، دار المسيرة، الأردن.

Bell; Peter & Krevor.(1982).Teaching slow learner in mixed Ability- class, Machmillan Education
====

تعبت في الموضوع لا تحرومنا من الردود

التدريس الحديثه






ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


من مواضيع عسكور اليمن
طرق التدريس الحديثه
قديم 2008-01-25, 05:02 PM   #2
.:: نائب المدير العام السابق ::.
الصورة الرمزية .:: يمني حر ::.

.:: يمني حر ::. غير متواجد حالياً
بيانات اضافيه
 تاريخ التسجيل: 12 - 4 - 2007
 رقم العضوية : 2
 مشاركاتي : 11,410
 أخر زيارة : 2014-08-11 (03:22 PM)
 بمـــعــدل : 4.20 يوميا
 زيارات الملف الشخصي : 19542
 فترة الأقامة : 2717 يوم
 معدل التقييم : .:: يمني حر ::. جديد.:: يمني حر ::. جديد
 الدولة : صنعاء حوت كل فن ..
 الدولهـ :
Yemen
 الجنس ~ : Male
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: طرق التدريس الحديثه







بحث رائع وممتاز

جزاك الله خير اخوي عسكور




 

الكلمات الدلالية (Tags)
أسلوب, مصالحة, المزمنة, المعلم, التلاميذ, التدريس, التقويم, الدراسات, الدرس, الطلبة

شباب التغيير rss aboshams froums جديد البرامج والانترنت والكمبيوتر وبرامج الصيانه والحماية rss abishams froums جديد الاناشيد الاسلامية الام بي ثري و mp3 جديد ساحة الجرافكس والتصميم والفوتوشوب والسويتش ماكس

الساعة الآن 10:48 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.